الأربعاء، 5 نوفمبر 2014

إلى أرواح تلاميذ البحيرة ضحايا محرقة الإهمال


























السيد فخامة الرئيس
ابني مات في الاتوبيس
ولا باقي منه حاجة
غير شوية كراريس
وشنطة فاضية وساعة واقفة
وبقعة دم حمرا ع القميص
أمه راحت لما سمعت
روحه الطاهرة طلعت
وإن مابقلهاش وريث
هاعمل ايه أنا بالفلوس
خد فلوسك وهاتلي ابني
كان في نفسي أشوفه
في يوم عريس

كلمات نبيل عبدالحميد




إرسال تعليق