الأحد، 20 يوليو، 2014

اللواء عمر سليمان في ذكري وفاته الثانية (الرحيل الغامض)



توفي بيوم 19 يوليو 2012 في الولايات المتحدة المتواجد بها لتلقي العلاج، وقال مساعده «حسين كمال» إنه كان بخير وإنه كان يخضع لفحوصات طبية، وإن وفاته كانت فجأة.[30] فيما ذكرت جريدة اليوم السابع أن وفاته كانت في «مستشفى كليفلاند» أثناء خضوعه لعملية جراحية بالقلب.
كما قال مصدر مقرب منه أنه عانى اضطرابات في صمام القلب، ذهب على إثرها إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية، وذكر المصدر أنه عانى مؤخرًا ألمًا شديدًا في القلب، نُقل بعدها إلى مستشفى كليفلاند حيث توفى.
نفى رياض الأسعد ما نسبته مواقع إلكترونية للجيش السوري الحر حول مقتل نائب الرئيس المصري السابق اللواء عمر سليمان في تفجير مقر الأمن القومي بدمشق أثناء اجتماع كا ن يحضره عدد من كبار القادة الأمنيين السوريين، موضحا ان سليمان لم يكن موجودا في ذلك الاجتماع.

السبت، 19 يوليو، 2014

طريقي مذكرات كمال الجنزوري (1)



بدأت ليلة أمس قراءة هذا الكتاب 
وصلت حتي الآن لصفحة 70 
الكتاب سرد شيق لمرحلة مهمة من تاريخ مصر
لرجل كان فاعل في الأحداث وشاهد عيان
هو يحكي بطريقة مختصرة لكنها مفيدة

الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

شروط حماس العشرة للتهدئة


شروط حماس العشرة للتهدئة 

1- ايقاف متبادل للحرب و انسحاب الدبابات الى مكامنها و استعادة المناطق الحدودية الصفراء و الزراعية و السماح للمزارعين بالعمل في اراضيهم.
2- اطلاق سراح جميع المعتقلين الفلسطينيين منذ 23 يونيو 2014 و تحسين ظروف الاسرى الفلسطينين و خاصة اسرى القدس و غزة و فلسطيني الداخل .
3- رفع الحصار كاملاً عن غزة و فتح المعابر الحدودية للبضائع و الافراد و ادخال كل المواد الغذائية و التصنيعية و انشاء محطة كهرباء تكفي كل قطاع غزة .
4- انشاء ميناء بحري دولي و مطار دولي تشرف عليه الامم المتحدة و دول عدم الانحياز
5- توسيع منطقة الصيد البحرية الى 10 كم و تزويد الصيادين بسفن صيد و شحن كبيرة
6- تحويل معبر رفح الى معبر دولي تشرف عليه الامم المتحدة و دول عربية و صديقة
7- التوقيع على تهدئة لعشر سنوات و نشر مراقبيين دوليين على الحدود
8- التعهد من قبل اسرائيل بعدم اختراق الاجواء الفلسطينية و التسهيل على المصليين في الاقصى
9- عدم تدخل اسرائيل في شؤن الحكومة الفلسطينية و عرقلة المصالحة الوطنية
10- اعادة انشاء المناطق الصناعية الحدودية و حمايتها و تطويره